تسجيلات الوادي الاخضر - سوريا - حمص

تسجيلات الوادي الاخضر - سوريا - حمص

شعر - دردشة - اغاني - نكت - صور - برامج - مطربين- مطربات
 
الرئيسيةافضل عشر اعضاء التسجيلدخول
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مرحبا بكم في موقع شاعر وفنان الصقر الظامي

This free script provided by
eqla3soft.com

التبادل الاعلاني
منتدى
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
» هنا تجدون جميع الاغاني الطربية خليجي - سوري - سعودي - وجميع الاغاني العربية
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 7:16 pm من طرف انور فرج عساف

» طلب اغاني احمد عامر
الإثنين سبتمبر 08, 2014 4:00 am من طرف ابواسمر العموري

» اريام عندي كلاممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
الأحد أبريل 08, 2012 8:14 am من طرف الماجد

» منتدى شاعر و
الأحد نوفمبر 13, 2011 7:33 pm من طرف عطر الليل

» غيرت الدنيا . . .
الأحد أكتوبر 23, 2011 1:43 am من طرف فاروق ابوعيانه

» سلمت للاقدار نفسي
الأحد أكتوبر 23, 2011 1:35 am من طرف فاروق ابوعيانه

» ماكس الوادي الاخضر
الخميس أكتوبر 20, 2011 1:32 am من طرف ابـوشوق

» علاقة الزيدان بالجربا
الإثنين أكتوبر 25, 2010 1:12 pm من طرف زائر

» قصيده للشاعر مساعد بن عياده ال
الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 5:19 pm من طرف fayez117

» تتذكروا ايام الماضي
الإثنين مايو 03, 2010 3:03 pm من طرف زائر

» الحــــب كــــان زمــــان
السبت فبراير 13, 2010 1:21 pm من طرف اسير المحبة

» الحنـــاء وتعــــدد تدرجــات ا
الأحد يناير 10, 2010 12:34 pm من طرف اسير المحبة

» الى المندى
الأحد يناير 10, 2010 12:14 pm من طرف اسير المحبة

» انا عبير من سوريا
الأحد يناير 10, 2010 12:10 pm من طرف اسير المحبة

» ماذا يعني عجز الخصيــــــة الك
الأحد يناير 10, 2010 12:01 pm من طرف اسير المحبة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط الصقر الفاعوري على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 أخ يطلق النار على أخيه.. والسب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير المحبة
المشرف العام


ذكر
عدد الرسائل : 108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

مُساهمةموضوع: أخ يطلق النار على أخيه.. والسب   الأحد يوليو 12, 2009 11:39 am

من الواضح أنَّ معظم المشاكل التي تنشأ بين الإخوة يكون السبب المباشر فيها الوالدان، على اختلاف مسببات هذه الخلافات، التي تتأتَّى جرَّاء تمييز الأهل ولداً عن آخر، وتخصيص نسبة أكبر من الميراث لأحدهم، أو حرمان أحد الأبناء من الميراث خلاف إخوته، مما يجعله ناقماً وغاضباً. ويبرز موضوع الاعتناء ومنح الحنان لولد دون آخر


من المسببات المهمة والرئيسة.
وقد تتطوَّر هذه الخلافات إلى مرحلة الكراهية والحقد، لتصل أحياناً حدَّ القتل.. وهذا ما نحن بصدد سرد حادثة عنه.
في محافظة اللاذقية، اختلف الأب مع أحد الأولاد لعدم طاعته له في كلِّ شاردة وواردة، فما كان من الأب المتعنت حيال الولد غير المطيع، إلا حرمانه الاستفادة من العوائد التي كانت تحقّقها له الممتلكات والعقارات التي خصَّها الأب به دون أن يسجّلها باسمه (أي له حقُّ الانتفاع منها فقط)، وتحويل هذه العوائد إلى الابن الأصغر. ولم يقف الأمر عند هذا الحدّ، بل قام بتسجيل العقار القائم عليه منزل الابن المغضوب عليه باسم الأخ الآخر -وهو ما يمنح هذا الآخر حرية التصرف فيه- دون وعي أنَ مثل هذه الحركة من شأنها أن تسبِّب شقاقاً بين الأخوين لا تحمد عقباه. وهذا ما حصل فعلاً، نتيجة جشع الأخ الأصغر.
ورغم تدخل الأقارب والتوسط لدى الأب الغاضب لإصلاح الموقف وإعادة المياه إلى مجاريها بما يضمن حفظ ماء الوجه، والتأكيد على أهمية صلة الرحم، إلا أنَّ الأب اشترط لتحقيق ذلك أن يأتي إليه ولده راجياً متوسلاً. ومع إخفاق العائلة في تهدئة الأزمة القائمة والشقاق القائم بين الأخوين والأب، عمدوا إلى محاولة إقناع الأخ بضرورة مراعاة مشاعر أخيه والتأكيد على مبدأ الحبِّ والاحترام المتبادل. ولكن فخَّ الطمع الذي نصبه الأب، جعل الابن أسيره؛ فما حدث كان مأساة!.
يقول الأخ الكبير الذي أطلق الأخ الصغير النار عليه وأصابه في كتفه: «لم أشأ أن تصل الأمور إلى هذه المواصيل. ولكنَّ طمع أخي المصحوب بسموم الجشع التي نفخها أبي في دواخله، جعلته يقوم بمحاولة طردي من منزلي وأنا أب لسبعة أولاد، وتشريد عائلتي بالكامل. ولم تفلح كلُّ النقاشات والتوسلات للعدول عن هذا القرار. وعليه لم يترك الخيار أمامي إلا للتصدي له ومواجهته بالرفض المطلق للخروج من منزلي. وقد تطور هذا الخلاف بتشجيع أبي، لدرجة أن أطلق أخي النار عليَّ متعمداً قتلي بشكل نهائي. ولولا قضاء الله وقدره، الذي لم يكتب لي الموت بعد، لكان أبنائي يعانون الآن الفاقة والتشرد، فأنا المعيل الوحيد لهم».

¶ بعد الحادثة
تفادى الأخ الرصاصة التي أُريد بها قتله بشكل نهائي، عندما تعثَّر وسقط أرضاً. وبالتالي حركة الالتواء هذه، جعلت جسده ينحرف عن مسار الرصاصة الموجه إلى الرأس لتصيب الكتف. إذاً لعب القدر دوره في موضوع وضع حدّ لحياة الأخ، فلم يأن أوانه بعد. والآن من هو الرابح المستفيد، ومن الخاسر؟!.. أخ دخل المستشفى وآخر السجن!.

يمكن القول إنَّ مثل هذه الحوادث والقصص العائلية، التي تتطور إلى مرحلة التخلص من أحد أفراد العائلة، موجودة، وقد يكون أحد أسبابها المباشرة الوالدان. فما مرجعية الأمر؛ هل هو ضعف الثقافة أم الفاقة المادية أم الحالة الاجتماعية، أم أنَّ المجتمع تضخَّم وباتت إفرازاته أكثر مما يمكن أن نتوقع؟!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر الظامي
مدير الموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 273
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: أخ يطلق النار على أخيه.. والسب   الجمعة يوليو 17, 2009 4:44 am

مشكور اخي اسير المحبة على هذا الموضوع

_________________
هذا هو صوتي اليوم معكم .... ويمكن بكره يغيب عن مسامعكم
اعذروني لوفي يوم كسرت خواطركم .. او ... بكلمة جرحت مشاعركم
اذا مت خلوا قبري يملاه حبكم .
وجودي لا يعني إستمراري
وغيآبي لا يعني رحيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخ يطلق النار على أخيه.. والسب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تسجيلات الوادي الاخضر - سوريا - حمص :: المنتدى العام-
انتقل الى: