تسجيلات الوادي الاخضر - سوريا - حمص

تسجيلات الوادي الاخضر - سوريا - حمص

شعر - دردشة - اغاني - نكت - صور - برامج - مطربين- مطربات
 
الرئيسيةافضل عشر اعضاء التسجيلدخول
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مرحبا بكم في موقع شاعر وفنان الصقر الظامي

This free script provided by
eqla3soft.com

التبادل الاعلاني
منتدى
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
» هنا تجدون جميع الاغاني الطربية خليجي - سوري - سعودي - وجميع الاغاني العربية
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 7:16 pm من طرف انور فرج عساف

» طلب اغاني احمد عامر
الإثنين سبتمبر 08, 2014 4:00 am من طرف ابواسمر العموري

» اريام عندي كلاممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
الأحد أبريل 08, 2012 8:14 am من طرف الماجد

» منتدى شاعر و
الأحد نوفمبر 13, 2011 7:33 pm من طرف عطر الليل

» غيرت الدنيا . . .
الأحد أكتوبر 23, 2011 1:43 am من طرف فاروق ابوعيانه

» سلمت للاقدار نفسي
الأحد أكتوبر 23, 2011 1:35 am من طرف فاروق ابوعيانه

» ماكس الوادي الاخضر
الخميس أكتوبر 20, 2011 1:32 am من طرف ابـوشوق

» علاقة الزيدان بالجربا
الإثنين أكتوبر 25, 2010 1:12 pm من طرف زائر

» قصيده للشاعر مساعد بن عياده ال
الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 5:19 pm من طرف fayez117

» تتذكروا ايام الماضي
الإثنين مايو 03, 2010 3:03 pm من طرف زائر

» الحــــب كــــان زمــــان
السبت فبراير 13, 2010 1:21 pm من طرف اسير المحبة

» الحنـــاء وتعــــدد تدرجــات ا
الأحد يناير 10, 2010 12:34 pm من طرف اسير المحبة

» الى المندى
الأحد يناير 10, 2010 12:14 pm من طرف اسير المحبة

» انا عبير من سوريا
الأحد يناير 10, 2010 12:10 pm من طرف اسير المحبة

» ماذا يعني عجز الخصيــــــة الك
الأحد يناير 10, 2010 12:01 pm من طرف اسير المحبة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط الصقر الفاعوري على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الحــــب كــــان زمــــان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير المحبة
المشرف العام


ذكر
عدد الرسائل : 108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

مُساهمةموضوع: الحــــب كــــان زمــــان   السبت فبراير 13, 2010 1:21 pm

اختلفت معايير الحب ومواصفات الأحبة ، لم يعد تلك العاطفة التي تلوّع وتعذب العشاق وتسهّرهم الليالي ، ربما لأن القلوب هذه الايام لم تعد تحتمل الرومانسية المفرطة وأصبحت تخفق فقط لأنها نبض الحياة . ثمة من يقول بان قصص الحب وراء نجاح المسلسلات المدبلجة «نور» ،» سنوات الضياع « ،»لحظة وداع « وغيرها ، و قبلهم المكسيكي «كاساندرا « في تسعينيات القرن الماضي ، والذي حقق هو الآخرشهرة واسعة حتى ان وقت عرضه كان اشبه بحالة منع تجوال في كثيرمن المدن العربية ، تخلو الشوارع من الماره وتغلق المحلات التجارية ابوابها..
ويرجح بأن المد التركي من الدراما يعزف على الرومانسية المفقودة وهو ماتسبب في توتر حياة بعض الازواج ووقوع حالات طلاق بسبب الوسيم «مهند « ، وهناك من يقول بأنه ايقظ المشاعر الحبيسة وذكرهم بالماضي الجميل ، حين كان الحب عاطفة حقيقية ، والمحبين صادقين يكتوون بناره، ، ويقول بعض «الحبّيبه « القدامى بانهم عايشوا «فالنتاين « مختلف ، بعيدا عن تظاهرة حمراء تتمثل ببطاقات معايدة ودباديب وتذكارات ودفاتر ووسائد تحمل كلمات الحب والورود .
اول حب في حياة «سليم57عاما « كان ابنة الجيران ، عندما يشاهدها يشعر بأنه امتلك الدنيا، لكنه لم يجرؤ ليبوح لها او حتى لشقيقته وهي صديقتها ، كان طالبا في المرحلة الثانوية والطريق لايزال طويلا امامه ، تزوجت هي من احد اقربائها ، وتزوج هو الآخر، لكنه لم ينساها ، واصر على ان يسمي ابنته باسمها ، بل واي قصة حب حالمة تذكره بذلك الحب القديم .
اما « بهيجة 55عاما « فتقول بان حب زمان كان صادقا قويا وشريفا لا يعرف الا الطريق الى المأذون ، عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها سمعت احد اقاربها يقول لها «احبك « وعندما ابتسمت ، سارع لطلب يدها ، وخلال اربعة عقود لم يحدث ان ذهبت لبيت اهلها غاضبة ، ومن يراهما يقول بأنهما ما يزالان يعيشان قصة حب كبيرة ، ويحتفلان بعيد زواجهما كل عام كأسعد زوجين بين الأبناء والأحفاد..
كثير من الشباب يشكك في جدوى «تقليعة « عيد الحب في عصر لم يعد فيه وجود للحب الحقيقي ، كما تقول «هيا25 عاما « فتبادل الهدايا بهذه المناسبة تقليد اكثر منه تعبير عن مشاعر حقيقية ، هذه الايام لايوجد حب ، بل هناك ما يسمى «كيميستري» أي انجذابة أو استلطاف متبادل بين الشاب والفتاة ليس اكثر، لكن هذا لايصل لحالة الحب التي نراها في سواء في المسلسلات التركية او الافلام الكلاسيكية او حكايا زواج ايام زمان والتي كانت عن حب ، لذا لااعتقد ان هناك عاطفة بمقاييس زمان ..
اخلاص وتضحية وصدق ، لايوجد حب ولاأحبّة في هذه الايام كل شيء تغير في الحياة حتى الناس والعواطف .
يضيف «حسام « الذي يصادف عيد زواجه في 14 شباط، بأن عيد الفالنتاين «وجع قلوب وجيوب « لكثير من الرجال والنساء حيث يتبادل الجميع الهدايا بهذه المناسبة ، برغم ان الجميع يعرف بانها «كلام فاضي « وان الحب يجب ان يكون على الدوام وليس مرتبطا بيوم معين ، مايحدث مظهر اكثر منه جوهر.
للحب حسابات اخرى ، وباقتراب الاحتفالات ب»الفالنتاين»، طرح استاذ رياضيات استرالي بجامعة «نيو ساوث ويلز» مؤخرا «معادلة خطوبة « تساعد في تحديد الوقت المناسب للدخول في علاقة جادة وتقوم بإدراج السن الذي يبدأ فيه الشخص في البحث عن شريك العمر فلا يوجد سبب يمنع العلم من ان يمتد ليشمل حساب اللحظة الافضل للحب والزواج بحسب واضع النظرية «توني دولي «!!
وفي سابقة واحتجاجا على الاحتفال بعيد الحب العام الماضي قام مواطن بوضع رداء احمر على حمار وربطه عند مدخل مدينة الرمثا ، ليشهد المنظر تهافت المواطنين ، والطريف ان البعض اصر على التقاط صور مع الحمار!!
تختلف الآراء حول « الفالنتاين « ، لكنها تجمع بان حب زمان كان نابعا من عواطف صادقة ،ورسم قلب يخرج منه سهم يربط بين اسمي المحبين او كتابة مقطع من اغنية ل» عبد الحليم حافظ « على ورقة وارسالها للحبيبة كان الحب بكل مفرداته الجميلة !!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحــــب كــــان زمــــان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تسجيلات الوادي الاخضر - سوريا - حمص :: المنتدى العام-
انتقل الى: